مثلث برمودا الساحر

  • 11/2/2019
  • 00:00
  • 77
  • 0
  • 0
news-picture

خرج النصر خلال الجولة الماضية من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين بمكاسب كبيرة بعد أن استطاع التغلب على منافسه وغريمه متصدر الدوري فريق الهلال، مما عزز من ثقة لاعبي الفريق بأنفسهم وكسب ثقة جماهيرهم وعزز من حظوظه في العودة للتربع على صدارة الدوري مرة أخرى خاصة أن الفريق يتبقى له مواجهة مؤجلة، إلا أن ذلك يحتاج من مدرب الفريق ولاعبيه مواصلة التألق والنجومية الكبيرة التي كانوا عليها أمام الهلال والاستفادة من الأخطاء التي حدثت في تلك المباراة خاصة الأخطاء الدفاعية التي بحاجة لوقفة جادة من مدرب الفريق البرتغالي روي فيتوريا، فمواجهة فريق أبها هذا المساء تمثل منعطفا مهما لتعزيز حظوظ الفريق في التقدم نحو قمة الدوري في ظل وقوع المتصدر مساء الأمس بالتعادل أمام فريق الفتح. أبها ليس بالفريق السهل فمواجهاته خلال الجولات الماضية من الدوري أثبتت أن لدى الفريق إمكانيات جيدة وأن باستطاعته مواجهة الفريق الكبيرة والتغلب عليها وهذا ما يجب أن يعيه السيد روي فيتوريا فنقاط مثل هذه اللقاءات هي الأثمن في مسيرة أي فريق يبحث عن اللقب، نجوم الفريق عليهم مسؤولية كبيرة في الاستفادة من الفرصة التي تحققت لهم خلال الجولة الماضية والجولة الحالية والتي صبت نتائجها بشكل كامل لصالح النصر وإظهار الإمكانيات الفنية الكبيرة التي يمتلكونها لتكرار إنجاز الموسم الماضي وهذا ليس مستحيلاً في ظل امتلاك الفريق لأسماء فنية كبيرة قادرة على قيادة الفريق للانتصار في أي لقاء. يشكل الثلاثي الخطير في تشكيلة النصر أو مثلث برمودا الساحر ثنائي الوسط الهجومي نور الدين مرابط وجوليانو والهداف عبدالرزاق حمد الله قوة النصر وخطورته ومصدر انتصاراته وأفراحه، وهذا الشيء لن يغفله مدربو الفرق المنافسة وسيعملون خلال الجولات القادمة للحد من خطورة هذا الثلاثي، وأن حدث ذلك فهذا يعني وقف تقدم النصر الذي أصبح يعتمد على هذا الثلاثي بشكل كبير في تسيير اللعب وصناعة الأهداف والتسجيل ولا أبالغ إذا قلت بأنهم فريق النصر، روي فيتوريا مطالب بإيجاد حلول وبدلاء لأحد هؤلاء الثلاثة يستطيع شغر مكانه لو تعرض للإصابة أو الإيقاف لضمان استمرار انتصارات الفريق وتألقه، فالجولات القادمة من الدوري ستكون أكثر قوة وإثارة وتنافسا في ظل تقارب النقاط بين الفرق الخمسة الأولى رغم التفاوت الفني في مستوياتها. فاصلة  أثبتت تجارب الدوري خلال المواسم العشر الماضية أن من يريد تحقيق بطولة الدوري يتوجب عليه أولاً الانتصار على الهلال ثم التفكير ببطولة الدوري الشباب فعلها ثم تبعه الفتح ثم النصر في موسمين متتاليين ثم الأهلي وهذا الموسم النصر قد يكرر انتصارات الموسم الماضي ويحقق الدوري بعد التغلب على (الهلال) العقبة التي تفصل بين الفرق وبطولة الدوري.. إنا لمن المنتظرين.

مشاركة :