ما الذي يمنع.. لو أن؟!

  • 11/2/2019
  • 00:00
  • 112
  • 0
  • 0
news-picture

* ما الذي يمنع لو أن الغرف التجارية الصناعية -في كل منطقة من مناطق المملكة- استحدثت ضمن لجانها، لجنة أو صندوق استثمار ودعم لأندية المنطقة.. يكون في رئاسة هذا الصندوق نخبة من رجال الأعمال، والمؤسسات والشركات التجارية والصناعية بالمنطقة.. وأعضاء الشرف الداعمين للأندية.. بحيث يشمل أيضًا هذا الصندوق؛ برامج ومبادرات تشمل عقد ندوات ومحاضرات وورش عمل تُعزِّز دور مداخيل الأندية في كل منطقة.. وتنوع مسارات الاستثمار ضمن روافد تنطلق من دور القطاع الخاص في دعم وتعزيز متطلبات الأندية واحتياجاتها؟!. * ما الذي يمنع لو دعت الهيئة العامة للرياضة، والاتحاد السعودي لكرة القدم، كافة الشركات والمؤسسات التجارية والصناعية ورجال الأعمال ووكالات السيارات في كل منطقة تُقام فيها مباريات دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى بتقديم جوائز للجماهير الرياضية، كما هو معمول به حاليًا في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين (الدوري الممتاز) دعمًا وتحفيزًا لحضور الجماهير الرياضية للملاعب الرياضية؟!. * ما الذي يمنع لو كانت هناك لجان فنية وطبية وتحكيمية ورقابية تُراقب الظاهرة الخطيرة التي تفشَّت مؤخرًا في ملاعب كرة القدم بشكلٍ يُهدِّد سلامة اللاعب ومستقبله في الدخول الخطر وبقوة مفرطة جدًا جدًا على لاعب الفريق المنافس.. وتحديدًا على (كاحل) أو مفصل قدم اللاعب المنافس، وتغليظ عقوبة مَن (يدعس) بقصد على مفصل لاعب خسر عليه النادي مبالغ طائلة.. والتأكيد على قرارات الحكام برفع درجة الرقابة والعقوبة، ووضع هذه الحالة أو الظاهرة ضمن تقنية الـ(VAR)، حتى لا تخسر منتخباتنا الوطنية وأنديتنا الرياضية نجومًا ولاعبين يُشكِّلون عناصر هامة ورئيسة في منتخباتنا وأنديتنا؟!. * في مراحل سابقة، كنتُ قد طرحتُ بعض الرؤى والأفكار لاتحاد كرة القدم السعودي.. قلت وقتها: ما الذي يمنع من إعادة (لجنة التعاون والعلاقات الدولية) التي كانت أحد لجان اتحاد كرة القدم.. وكان يرأسها الدكتور خالد المرزوقي في تلك المرحلة، وقتها أيضًا طرحت بعض الأسماء لهذه اللجنة.. (سامي الجابر ..نواف التمياط.. الدكتور حافظ المدلج.. حمد الصنيع.. الدكتور عبدالرزاق ابوداوود.. لؤي السبيعي.. سامي الطويل.. حسام الصالح.. طلال آل الشيخ.. محمد السراح.. الدكتور جاسم الحربي.. يوسف خميس.. مساعد العبدلي.. حاتم خيمي.. سلمان المالك.. محمد المسحل)؟!. * ما الذي يمنع لو أن كل الأندية تحذو حذو ناديا «الشباب والحزم»، بتحسين بيئة ملاعبهم لتتطابق مع اشتراطات ومعايير الاتحاد الآسيوي، بحيث تُقام على هذه الملاعب المباريات الرسمية للأندية الأقل حضورًا جماهيريا؟!. * ما الذي يمنع لو أن الجهات الرسمية المعنية بتنظيم (موسم حائل) القادم، شمل تنظيم فعاليات رياضية متنوعة، منها إقامة مباراة تجمع قدامى لاعبي الجبلين والطائي.. على ملعب مدينة الأمير عبدالعزيز بن مساعد الرياضية، ضمن الفعاليات الرياضية لموسم حائل القادم؟!.

مشاركة :