هل ستكون العالمية الثالثة؟

  • 7/11/2022
  • 00:00
  • 27
  • 0
  • 0
news-picture

حقق الهلال لقب الدوري للمرة الثالثة على التوالي وهي أولوية هلالية كعادته بالأولويات وتحقيقه اللقب 65 متجاوزاً عمره 64 عاماً تخللها عقبات وصعوبات لم يكن طريقه بالمجد المرصع بالذهب مفروشاً بالورود فقد مر بمراحل صعبة ولكن تجاوزها بفضل الله ثم بعمل رجاله المخلصين الذين يعمل أغلبهم خلف الكواليس ولا يرغبون بالظهور الإعلامي كل ما يهمهم هو الكيان واستقراره وكنت قبل أيام في مجلس جمعني بأحد أعضاء الشرف المؤثرين خلال مسيرة الهلال عبر السنوات الماضية وكان يتحدث عن سر استمرارية الهلال وهي بعد توفيق الله التكاتف والتوافق والاجتماع حول الكيان، قد يحدث بعض الاختلافات بوجهات النظر ولكن عشق الكيان الأزرق والانتماء له يوحدان الكلمة فمصلحة الكيان أولاً، هنا نعرف السر الحقيقي خلف ثبات الكيان رغم الهزات التي تمر فيه وذلك ما يجعله يتعافى ويعود سريعاً. يدور في الوسط الرياضي حالياً حديث حول مشاركة الهلال في كأس العالم للأندية بصفته آخر بطل للقارة الآسيوية وحيث إن موعد إقامة مونديال الأندية سيكون في شهر يناير من العام 2023 ونهائي القارة الآسيوي سيلعب في شهر فبراير 2023 وبذلك يكون الهلال هو ممثل القارة بصفته بطل آخر نسخة وليس كمرشح كما يتداوله فقراء البطولات وأبطال الترشيح، وأتمنى أن يتقدم نادي الهلال بطلب تنظيم بطولة كأس العالم للأندية بصفته بطل الدوري وكذلك ممثل القارة، فدولتنا بفضل الله لديها الإمكانات الكاملة لاستضافة المونديال خصوصاً أن توقيته في أجواء باردة تناسب القادمين من الخارج. من بعد قرارات ليلة عيد الفطر وأتى عيد الأضحى ونحن ننتظر نتائج قرارات القضايا المعلقة تحديداً قضية محمد كنو وأطراف القضية ناديي الهلال والنصر وما ستؤول إليه النتائج، وكذلك قضية حمدالله والاتحاد والنصر، وأيضاً قضية أحمد شراحيلي والشباب والاتحاد، قضايا ينتظر نتائجها الشارع الرياضي والتي يجب أن تغلق قبل بداية الموسم القادم فهل ستدخل القضايا المعلقة موسمها الثاني دون البت والنظر بها؟ وهل رئيس الاتحاد السعودي راضٍ عن عمل لجانه؟ وهل سمو الأمير عبدالعزيز بن تركي رئيس اللجنة الأولمبية راضٍ عن عمل لجان الاتحاد السعودي؟ فنحن نطالب بأن نستضيف البطولات العالمية وكذلك نحن على موعد مع حدث رياضي كبير عام 2027 بالتجمع الآسيوي ولجاننا مازالت عاجزة حتى الآن عن البت في قضايا مضت عليها عدة أشهر، فنصيحتي للوسط الرياضي ترديد العبارة الشهيرة «يا ليل ما أطولك».

مشاركة :