احتفالية تكريمية مميزة للفنانين مزيد وخضر في «فنون جدة»

  • 6/10/2016
  • 00:00
  • 5
  • 0
  • 0
news-picture

أكد الدكتور عمر الجاسر مدير جمعية الثقافة والفنون بجدة أن الجمعية يشرّفها أن تقوم بدورها تجاه المبدعين من مثقفين وفنانين وتكريم الروّاد منهم تقديرًا لما قدموه للوطن الغالي من إسهامات مميزة خلال مسيرتهم الإبداعية، وهذا واجب على الجمعية ودور مهم من أدوارها المناطة بها. وقال الدكتور الجاسر: «بلادنا ولله الحمد تزخر بالروّاد المبدعين الذين يستحقون أن نقدم لهم لمسة وفاء وتكريمهم نظير عطاءاتهم التي قدموها وأسهموا من خلالها في الارتقاء بالحراك الوطني الثقافي والفني، وستواصل الجمعية هذا الدور حسب إمكاناتها المتاحة، ونأمل أن نقدم لهؤلاء الروّاد كلمة شكر وتقدير يستحقونها بجدارة». جاء ذلك في كلمة الدكتور الجاسر في حفل تكريم الفنانين القديرين: الموسيقار الدكتور عبده مزيد، والمصوّر الفوتوغرافي المتميّز خالد خضر، وأقيم الحفل بمقر الجمعية بحضور نخبة من المثقفين والفنانين والإعلاميين، وقدّم فقرات الحفل الإعلامي اللامع محمد الراعي. ووسط تصفيق الحضور الكبير صعد الفنانان المكرّمان عبده مزيد وخالد خضر إلى خشبة المسرح، وعبرّا في كلماتهما عن شكرهما وتقديرهما للجمعية على هذه الاحتفالية، مشيدين بما تقدمه الجمعية من فعاليات وأنشطة متنوّعة في مختلف المجالات الثقافية والفنية والاجتماعية. كما تم خلال الحفل تدشين الأغنية الوطنية «شعوب الحزم» للفنان أحمد السعيد، والتي حظيت بإعجاب الحضور وتفاعلهم معها. وقام مدير الجمعية الدكتور عمر الجاسر بتكريم الفنانين: عبده مزيد، وخالد خضر، وأحمد السعيد، وقدم لهم شهادات تقدير وهدايا خاصة، كما قدم الفنان أحمد السعيد هدايا خاصة منه للفنانين الكبيرين عبده مزيد وخالد خضر، بالإضافة إلى هدايا من فهد الغامدي وحسين المالكي. وفي لفتة وطنية رائعة، احتفت الجمعية بأبناء الرائد عبدالله الزهراني أحد أبطالنا البواسل المرابطين على الحدود للذود عن أرض الوطن الغالي، ولقيت هذه اللفتة تقدير الحضور، حيث جسّدت هذه اللفتة الوطنية من الجمعية مدى ترابط وتلاحم أبناء الوطن، والدعاء للمولى الكريم أن ينصر جنودنا الأبطال، ويحمي بلادنا الغالية من كل شر، وقد شهد الحفل تقديم فقرات فنية شارك بها الفنانون: أنس عبدالكريم، ومهند طلال، وعبدالمجيد إبراهيم.

مشاركة :